×
ابحث هنا

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

الاشتراك بالمجلة

"الهيئة" تستعرض مؤشرات ممكن الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية

الأربعاء، 12 يوليو 2017

عقدت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، مؤخراً، في مقرها بدبي، ورشة تعريفية حول مؤشرات ممكن الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية، ومؤشرات بطاقة الأداء المتوازن، حضرها سعادة عائشة السويدي المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة، وزايد القحطاني مدير إدارة تقييم الأداء والمتابعة في الهيئة، واستهدفت مدراء ومسؤولي إدارات الموارد البشرية في الوزارات والجهات الاتحادية.

وفي كلمته خلال الورشة أكد زايد القحطاني مدير إدارة تقييم الأداء والمتابعة في الهيئة على أهمية مشروع ممكنات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية، الذي تنفذه الهيئة بالتعاون مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء، مطالباً جميع الوزارات والجهات الاتحادية بالعمل جنباً إلى جنب مع الهيئة؛ لإنجاح هذا المشروع الحيوي والاستراتيجي بامتياز، والذي من شأنه أن يسهم في توفير مؤشرات صحيحة وقراءات دقيقة وبيانات آنية حول وضع الموارد البشرية على مستوى الحكومة الاتحادية، وهو الأمر الذي يدعم متخذي القرار في الدولة، ويساعد في عملية التخطيط واتخاذ القرارات المستقبلية.

ودعا كافة الوزارات والجهات الاتحادية غير المشغلة لنظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية "بياناتي" إلى الالتزام بقرار مجلس الوزراء والمجلس الوزاري للتنمية، الذي يطالب تلك الجهات بالانتهاء من جميع إجراءات الربط مع ناقل الخدمات المؤسسية (ESB)، وتوفير جميع البيانات والإجراءات المتعلقة بالموارد البشرية والرواتب، وفق الآليات التي تحددها الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية.

 

وبين أن مشروع ممكنات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية، يجسد مدى الحرص والاهتمام الذي يحظى به رأس المال البشري في الحكومة الاتحادية من قبل القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، مشيراً إلى أن بيئة العمل الحكومية في ظل متابعة واهتمام قيادتنا الرشيدة أضحت أنموذجاً عالمياً متفرداً يحتذى، لجهة الاهتمام بالموارد البشرية والحرص على تنميتها وتطويرها وتمكينها وإسعادها.

وأوضح  أن جائزة الإمارات للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية التي تنظمها الهيئة بشكل سنوي، برعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تستند في معاييرها التقييمية إلى مؤشرات الموارد البشرية، ومحاور بطاقة الأداء المتوازن الأربعة، والمعتمدة في الحكومة الاتحادية، وهي: (المحور المالي والعمليات، والمتعاملين، والتعلم والنمو).

ولفت مدير إدارة تقييم الأداء والمتابعة في الهيئة إلى أن الهيئة ستتابع هذه المؤشرات في جميع الوزارات والجهات الاتحادية؛ انطلاقاً من حرصها على خلق بيئة عمل محفزة في الحكومة الاتحادية، وتعزيز كفاءة وإنتاجية موظفي الوزارات والجهات الاتحادية، ورفع مستويات الرفاه والتناغم الوظيفي لديهم.

من جانبها استعرضت فاطمة راشد رئيس قسم تخطيط وتطوير البرامج الحكومية في الهيئة مؤشرات ممكن الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية، وفق بطاقة الأداء المتوازن، مبينةً أن الهيئة تستقي البيانات والنتائج الخاصة بممكنات ومؤشرات الموارد البشرية في كافة الوزارات والجهات الاتحادية البالغ عددها 56 وزارة وجهة من مصدرين رئيسيين هما: (نظام "بياناتي"، وناقل الخدمات المؤسسية ESB الذي تم إطلاقه في العام 2015، وتقوم فكرته على قراءة بيانات الجهات الاتحادية المستقلة من خلال منصة تقوم بسحب بيانات الجهة وعكسها في نظام "بياناتي" ليتم التحقق من النتائج ودقتها).

23 مؤشراً 8 منها استراتيجية

وبينت فاطمة راشد أن مؤشرات ممكن الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية وفق بطاقة الأداء المتوازن تتضمن 23 مؤشراً منها ثمانية مؤشرات استراتيجية هي: (نسبة السعادة الوظيفية، والتناغم الوظيفي، والولاء الوظيفي، والإيجابية في بيئة العمل، والتوطين، وعامل أثر الإجازات المرضية على إنتاجية موظفي الحكومة الاتحادية، ونسبة القيادات النسائية من إجمالي قيادات الجهة، ونسبة النساء العاملات في الفئة التخصصية والفنية من إجمالي العاملين في هذه الفئة).

لوحة مؤشرات الموارد البشرية

وذكرت أن الهيئة أطلقت في العام 2016 لوحة تحكم مؤشرات الممكنات الحكومية – محور الموارد البشرية - في الحكومة الاتحادية، وبطاقة مؤشرات الأداء المتوازن؛ بهدف توفير بيانات ونتائج آنية لمؤشرات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية.

وتضم اللوحة الإلكترونية 4 محاور رئيسة هي (المالية، والعمليات، والتعليم والنمو، والمتعاملين) يندرج تحتها 16 مؤشراً، بواقع 4 مؤشرات تحت كل محور، وتستطيع كل جهة من خلال اللوحة معرفة مدى تحقيقها للنتائج المطلوب الوصول إليها في هذه المؤشرات، وأيضاً موقعها وترتيبها بين باقي الجهات الاتحادية المندرجة معها.

وتتيح لوحة مؤشرات الموارد البشرية إمكانية عرض المؤشرات بصورة بسيطة وسهلة، وعرض نتيجة المؤشر مع التفاصيل حسب الرغبة، واتخاذ إجراءات استباقية من خلال الاطلاع على النتائج، إضافة إلى إمكانية الدخول في أي وقت والاطلاع على نتائج المؤشرات بصورة آنية، والدخول عليها من أي مكان سواء في العمل أو خارجه.

المزيد من الأخبار

للأعلى