×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارت الدورية

"الهيئة" تعقد مؤتمرها الدولي التاسع في 17 و18 أبريل

الأحد، 10 مارس 2019

عقدت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، اليوم الأحد، مؤتمراً صحفياً في مقرها بدبي؛ للإعلان عن تفاصيل وجدول أعمال الدورة التاسعة من مؤتمر الموارد البشرية الدولي، الذي يقام برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي للعام التاسع على التوالي تحت شعار "تحديات رأس المال البشري في الثورة الصناعية الرابعة"، وتستضيفه دبي يومي 17 و18 أبريل المقبل في فندق جميرا أبراج الإمارات.

وخلال المؤتمر الصحافي أكد سعادة الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية أن حكومة دولة الإمارات يوماً بعد يوم تثبت أن المكانة العالمية الرائدة التي تبوأتها على مختلف الصعد، لا سيما على صعيد الكفاءة الحكومية وتطوير منظومة العمل الحكومي، لم تكن محض صدفة أو وليدة اللحظة، بل كانت نتيجة حتمية لمتابعة وتوجيهات قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله".

وأشار إلى أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات تعي جيداً أهمية بناء إنسان الإمارات، وتطوير قدراته، والارتقاء بمهاراته ومواهبه وإمكانياته، في المحافظة على مكتسبات الاتحاد ومقدراته، والمراكمة عليها، وتشريف الدولة ورفع اسمها عالياً في كافة المحافل الدولية، لافتاً إلى أن تجربة دولة الإمارات لجهة تمكين رأس مالها البشري باتت محل تقدير واهتمام من العالم أجمع، فهي لا تكتفي بالتطوير المستمر لمنظومة العمل الحكومي، ولا تقف مكتوفة الأيدي حيال المتغيرات العالمية المتسارعة في شتى المجالات، بل تسعى جاهدة لمواكبتها، ولأن تكون أحد صناعها.

وشدد سعادته على أهمية انعقاد مؤتمر الموارد البشرية الدولي التاسع في هذا التوقيت، في الوقت الذي تسابق فيه دولة الإمارات الزمن لاستثمار التطورات التكنولوجية المتسارعة عالمياً، وتوظيفها في تطوير العمل المؤسسي، والتركيز على مهارات وكفاءات الموظفين كمتطلب مهم، استجابة لمتغيرات المستقبل، بما يتطلبه من مهارات نوعية، ويخلقه من وظائف.

وذكر سعادة الدكتور عبد الرحمن العور أن مؤتمر الموارد البشرية الدولي، يعد حدثاً فريداً من نوعه في مجال الموارد البشرية الحكومية على مستوى الشرق الأوسط، من حيث المحتوى والمتحدثين والمشاركين، وموضوعات الطرح، ويأتي تماشياً وانسجاماً مع توجيهات قيادتنا الرشيدة فيما يخص تنمية وتطوير الموارد البشرية الحكومية وتمكينها.

وبين أن المؤتمر يعد أحد أهم المبادرات الاستراتيجية للهيئة، التي تتخذ منه منصة تفاعلية مهمة لمناقشة وتسليط الضوء على مختلف الموضوعات والقضايا الملحة في مجال تنمية وتطوير رأس المال البشري في القطاعين الحكومي والخاص، وإيجاد توصيات وحلول عملية ذكية ومبتكرة لهذه القضايا والتحديات، فضلاً عن التعرف على أفضل الخبرات والممارسات والتجارب المطبقة عالمياً في هذا المجال.

من جهته قال الدكتور عبد السلام المدني، رئيس اندكس القابضة: "يتطلع أصحاب الأعمال اليوم إلى بناء (مؤسسات المستقبل)، حيث أن قيام الثورة الصناعية الرابعة أجبرت المؤسسات على إعادة تصميم نماذج أعمالها، وتحليل المخاطر والفرص في المجالات ذات الصلة، وتسهيل التعلم السريع الذي يتوافق مع متطلبات العمل المتغيرة باستمرار. وفي حين أن الإيقاع السريع للتقدم التكنولوجي مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والأتمتة تقدم فرصًا اقتصادية لم تستغل بعد في الأعمال والمؤسسات، إلا أنها تشكل تحديًا كبيرًا بالنسبة للشركات التي تفتقر إلى القدرة على تطوير المهارات اللازمة للنجاح".

وأضاف: "وفي هذا العام، يُعقد مؤتمر الموارد البشرية الدولي تحت عنوان تحديات رأس المال البشري في الثورة الصناعية الرابعة، والذي يهدف إلى تسليط الضوء على التحديات الأساسية التي تواجه راس المال البشري الذي يتوجب عليه تغيير نماذج العمل المكررة والممارسات القديمة والتقليدية من أجل تحقيق التغيير الحقيقي.

ويقدّم المؤتمر جلسات رئيسية متخصصة تتناول أفضل الممارسات في مجال الموارد البشرية والحلول الجديدة والخبرات العلمية في مجال إدارة وتنمية الموارد البشرية، يوفر المعرض المصاحب فرصة مميزة لشركات ومؤسسات الموارد البشرية للمشاركة والتواصل وتبادل الخبرات مع صناع القرار الرئيسيين وقادة الأعمال وخبراء هذا المجال".

من جهتها أشارت سعادة ليلى السويدي المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في الهيئة إلى أن مؤتمر الموارد البشرية الدولي التاسع سيستقطب أكثر من 600 مشارك وزائر من المنطقة والعالم، فضلاً عن 30 متحدثاً من القطاعين العام والخاص. وسيناقش المؤتمر عددًا من الموضوعات منها: (مستقبل الوظائف وإدارة رأس المال البشري في ظل الثورة الصناعية الرابعة والذي يقدمه المتحدث الدولي الدكتور باولو غالو، مدرب تنفيذي ومتحدث رئيسي وواحد من مؤلفي الكتب الأكثر مبيعاً في سويسرا، وموضوع ازدهار القوى العاملة في القرن الحادي والعشرين ويقدمه المتحدث لويس غاراد عالم النفس التنظيمي في ميرسر -سيروتا، وموضوع خيارات العمل غير التقليدية في ظل الثورة الصناعية الرابعة ويقدمه عبدالعزيز حارب الفلاحي، المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم التقني المؤسّسي بهيئة الطرق والمواصلات في دبي).

وبينت أن المؤتمر سيناقش موضوع "استدامة رأس المال البشري والثورة الصناعية الرابعة" ويقدمه المتحدث الدكتور أحمد النصيرات، منسق عام برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، وموضوع تجربة المتعاملين والموارد البشرية الذي تقدمه إيمان القاسم، مديرة الموارد البشرية، ومركز الخدمات المشتركة، في شركة بترول الإمارات الوطنية "اينوك"، وكذلك موضوع "كيف يمكن للثقافة أن تؤثر على بيئة عمل المستقبل" والذي يقدمه المتحدث جاك نايدو، مدير الموارد البشرية في سيسكو – الشرق الأوسط وأفريقيا، و"مستقبل العمل: العثور على المواهب الموجودة أمام أعيننا" وتقدمه الدكتورة كيلي موناهان، باحثة في مجال مستقبل العمل في المؤسسات من الولايات المتحدة الأمريكية).

ولفتت سعادة ليلى السويدي إلى أن مؤتمر الموارد البشرية الدولي الذي تعقده الهيئة بالتعاون مع شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض للعام الثاني على التوالي، سيعقد هذا العام برعاية ودعم من جمعية إدارة الموارد البشرية في الولايات المتحدة الأمريكية SHRM، ومجمع دبي للمعرفة.

ويصاحب المؤتمر معرض يضم عدة شركات ومؤسسات رائدة في مجال الموارد البشرية، حيث ستستعرض أحدث الحلول والخدمات في هذا المجال.

المزيد من الأخبار

للأعلى