×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

نبذة عامة

تعد هذه المبادرة إحدى المبادرات المنبثقة من الخطة الاستراتيجية للهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية والتي تهدف إلى تعزيز قدرات وإنتاجية القوى العاملة في الحكومة الاتحادية، حيث يوفر النادي منصة تفاعلية لتبادل الخبرات، وأفضل الممارسات، وبناء العلاقات بين المتخصصين في مجال الموارد البشرية من مختلف القطاعات (القطاع الحكومي الاتحادي والحكومي المحلي والقطاع الخاص).

 

أهداف نادي الموارد البشرية

  • إيجاد قناة للتواصل الفكري والمعرفي بين مسئولي و مختصي الموارد البشرية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
  • تبادل الآراء ومناقشة التحديات والحلول لقضايا الموارد البشرية المشتركة.
  • العمل بروح الفريق الواحد في دعم وتعزيز دور إدارات الموارد البشرية في إحداث التغيير المنشود في مواقع العمل المختلفة.
  • إيجاد بيئة مناسبة لنقل التجارب والخبرات بين المدراء و المختصين والخبراء والباحثين والمهتمين بتطويــر وتنميـــة الموارد البشرية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
  • مراجعة وتقييم أثر التشريعات والنظم والتطبيقات في دولة الإمارات العربية المتحدة على أداء وفاعلية الموارد البشرية واقتراح الحلول المناسبة.
  • استعراض ونقل أفضل الممارسات والتجارب محليا وإقليميا ودوليا.
  • تسهيل مهام الدراسات و الاستقصاءات المتعلقة بالموارد البشرية.
  • يدعم ويعزز الأدوار ويقدم حلول مبتكرة وممارسات وتجارب مميزة وناجحة.

 

العرض الترويجي لنادي الموارد البشرية

للأعلى