×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارات الدورية

الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية: التوازن بين الجنسين.. وتعزيز مكتسبات الاتحاد

الأحد، 18 أكتوبر 2020

إن الاهتمام الكبير الذي تحظى به المرأة الإماراتية والرعاية الاستثنائية من القيادة الرشيدة لم تأتي صدفة أو من باب الترف أو التباهي، وإنما جاء عن قناعة راسخة لدى قيادتنا الحكيمة، بضرورة تكريم المرأة، ومنحها الاستحقاق والفرص في جميع مناحي الحياة وذلك إيماناً منها بأهمية الدور الذي تلعبه في تعزيز مكتسبات الاتحاد وإنجازاته.


تجسد هذا الاهتمام إلى أفعال، وترجم إلى ممارسات عملية على أرض الواقع، من خلال إطلاق المبادرات الداعمة للمرأة، ووضع السياسات والتشريعات والقرارات الداعمة لها في قطاعات العمل، ومناحي الحياة المختلفة،  وليس أدل على ذلك من تأسيس مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، الذي اضطلع بدور كبير على مدى السنوات القليلة الماضية.

 

فقبل أيام أعلن المجلس أسماء الجهات الفائزة بمؤشر التوازن بين الجنسين على مستوى الحكومة الاتحادية- في دورته الثالثة، فمنحت جائزة "الشخصية الداعمة للتوازن بين الجنسين" إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان تقديراً لجهود سموه المستمرة في دعم المرأة وضمان كل الظروف والمعطيات اللازمة لتهيئة بيئة عمل تمكنها من النجاح والتميز وإثبات ذاتها وجدارتها كشريك في بناء مستقبل دولتنا.


وجائزة أفضل جهة اتحادية داعمة للتوازن ذهبت إلى "وزارة الطاقة والبنية التحتية" و"المجلس الاتحادي للتركيبة السكانية" وجائزة "أفضل مبادرة لدعم التوازن حصدتها وزارة الصحة وتنمية المجتمع، وفاز بنك ستاندرد تشارترد بجائزة "أفضل داعم للتوازن بالقطاع المالي والمصرفي" المستحدثة هذا العام.


ومما لا شك فيه أن هذه المؤشرات تعكس جهود الدولة على مدى السنوات الماضية؛ لردم الفجوة وتحقيق التوازن المطلوب بين الجنسين، وتعزيز مكانتها محلياً وإقليمياً وعالمياً، وهو الهدف الذي يسعى إلى تحقيقه المجلس منذ سنوات، في كافة قطاعات العمل الحكومية والخاصة.


ونتائج مؤشر التوازن هذه تعد تكليلاً حقيقياً لجهود المجلس برئاسة حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، وكذلك لدور المكرمين ضمن كافة فئات المؤشر، الشخصية منها والمؤسسية، وانعكاساً للدور الكبير الذي تلعبه الحكومة الاتحادية؛ لتعزيز مكانة المرأة وتمكينها من لعب دور فاعل في نهضة الدولة، وريادتها العالمية.

 



د. عبد الرحمن عبد المنان العور

مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية

عضو مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين

للأعلى