×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارات الدورية

استعراض منصة "جاهز" خلال ملتقى الإمارات للمستقبل

الأربعاء، 31 يناير 2024

استعرضت الهيئة، مؤخراً، أبرز مستجدات وتفاصيل برنامج "جاهز" لمستقبل المواهب الحكومية، ومنصته الرقمية، أحد مبادراتها الاستراتيجية، باعتباره أحد مشاريع الجاهزية للمستقبل المتميزة محلياً وعالمياً، في مجال الجاهزية في التطوير الحكومي والتحول الرقمي.

جاء ذلك خلال «ملتقى الإمارات للمستقبل» في نسخته الأولى، الذي عقده مكتب التطوير الحكومي والمستقبل في مدينة إكسبو، بحضور معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل، رئيسة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، والذي أطلق خلاله المكتب «مهمة الإمارات للمستقبل» كمنصة وطنية للتصميم الاستباقي لمشاريع نوعية، ترتقي بعمل الجهات، وتعزز جاهزية العمل الحكومي للمستقبل.

وقدمت مريم الزرعوني مدير إدارة تخطيط الموارد البشرية الحكومية في "الهيئة" عرضاً تفصيلياً حول منصة "جاهز"، باعتبارها إضافة نوعية لجهود الدولة فيما يخص الاستعداد للمستقبل، وتمكين موظفي الحكومة الاتحادية بمهاراته، وتعزيز جاهزيتهم له. 

 حضر الملتقى أكثر من 200 مسؤول حكومي من 60 جهة اتحادية ومحلية في مختلف القطاعات الاستراتيجية، بهدف تبادل الخبرات والتجارب العملية في مختلف مجالات الجاهزية للمستقبل على المستويين الاتحادي والمحلي، وتعزيز التكامل والارتقاء بجهود الجاهزية للمستقبل بين الجهات الحكومية في مختلف القطاعات على مستوى الدولة.

وتم خلاله استعراض أكثر من 20 مشروعاً وتجربة للجاهزية للمستقبل من قبل الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، بالإضافة إلى عقد ورش عمل تفاعلية لتصميم مشاريع حكومية جديدة، تعزز الجاهزة للمستقبل في القطاعات المختلفة.

جاهز

تعد مبادرة "جاهز"، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله""، في نوفمبر 2022 من المشاريع التحولية التي تسهم في تطوير الموظفين والاستثمار بقدراتهم، وتعزيز جاهزية المواهب الحكومية بمهارات المستقبل.

وأسهمت المبادرة في صقل مهارات 50 ألف موظف في أكثر من 50 جهة حكومية، حصلوا على أكثر من 800 ألف شارة تدريبية بعد أن أتموا مليون ساعة تدريبية في تعزيز جاهزيتهم بمهارات المستقبل، بما فيها (مهارات البيانات والذكاء الاصطناعي، ومهارات الاقتصاد الجديد والأمن السيبراني، والمهارات الرقمية، ومهارات تعزيز الإنتاجية وتسريع الإنجاز)، وذلك وفق أسلوب يركز على تعزيز إنتاجية الموظفين وإكسابهم المهارات اللازمة للمستقبل، لمواكبة المتغيرات المتسارعة في العمل الحكومي. 

المزيد من الأخبار

للأعلى