×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارت الدورية

"الهيئة" تطلق الدليل الاسترشادي لتعزيز الخبرات الحكومية

الأحد، 27 مايو 2018

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، الدليل الاسترشادي لتعزيز الخبرات الحكومية، والذي ترمي من خلال مساعدة الجهات الاتحادية على الاستفادة من الخبراء والاختصاصيين لديها، عبر توثيق ذلك إلكترونياً من خلال نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية "بياناتي"؛ بغية الاستفادة من إمكانياتهم في تطوير العمل المؤسسي في الحكومة الاتحادية، وترسيخ ثقافة إدارة المعرفة فيها، وتمكين الجهات الاتحادية من الاستفادة من خبراتهم ومعارفهم في مختلف المجالات والتخصصات ذات الصلة بعمل الجهة الاتحادية.

جاء إطلاق الدليل خلال الورشة التي عقدتها الهيئة، مؤخراً، في مقرها بدبي، وحضرها سعادة عائشة السويدي المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة، وممثلون عن الوزارات والجهات الاتحادية.

وفي هذا الصدد أوضحت سعادة عائشة السويدي أن خبير المجال المختص هو الشخص الذي يتمتع بمعارف أو مهارات عالية في مجال محدد، والذي يعمل على اكتساب الخبرات باستمرار من خلال الممارسة العملية، والاستفادة من كافة فرص التعلم والتطوير المتاحة، مشيرةً إلى أن تحديد خبراء المجال المختصين يعود على الأفراد بعدة فوائد منها: (التحفيز على اكتساب معارف ومهارات جديدة؛ وتعزيز الانتماء المؤسسي، ورفع مستويات الرضا والتناغم الوظيفي لديهم).

ولفتت إلى أن تحديد خبراء المجال المختصين في الوزارات والجهات الاتحادية يسهم في خلق بيئة عمل محفزة على اكتساب ونشر المعرفة، وتحسين الذاكرة المؤسسية، وتوفير صورة أوضح عن مستوى معارف ومهارات الموظفين، وتقليص الوقت المستخدم للتعرف على الخبير المناسب، والقدرة على تحديد متطلبات العمل واحتياجات المتعاملين بشكل أفضل، بالإضافة إلى ترشيد النفقات والاستخدام الأمثل للموارد، وتفعيل الأنشطة المرتبطة  بدمج وإشراك الكفاءات ضمن تخطيط التعاقب الوظيفي في الجهة.

وذكرت سعادتها أن تحديد خبراء المجال المختصين في الحكومة الاتحادية يخضع لعدة معايير منها: (ارتباط الاختصاص باحتياجات الجهة والحكومة الاتحادية، والخبرة العملية ذات الصلة، والإنجازات والتقدير المتعلق بمجال الاختصاص، والمؤهل العلمي والشهادات المهنية ذات الصلة، والاطلاع على أفضل الممارسات ونشرها وتطبيقها، والتواصل ومهارات الاتصال، وتقديم الإرشاد والتوجيه ونقل المعارف للآخرين، والتطوع التخصصي المهني).

وتطرقت للحديث عن أوجه الشبه والاختلاف بين خبير المجال المختص والمدرب، فعلى سبيل المثال يتمتع خبير المجال المختص بمعارف وخبرات "تخصصية وعملية" متراكمة ومتنوعة في مجال الاختصاص، في حين أن المدرب معارفه عامة وقد لا تكون مدعومة بخبرة عملية.

وبينت سعادة عائشة السويدي أن خبير المجال المختص بإمكانه تطوير مادة تدريبية تحوي معلومات تخصصية وأمثلة عملية ثرية وذات صلة مباشرة بالجهة، مما يمكن الموظف من الاستفادة منها في عمله، أما المدرب فيتمتع بالقدرة على تطوير مادة تدريبية عامة تمتاز باحتوائها على أهداف تدريبية واضحة ومحتوى مناسب للفئة المستهدفة من الموظفين، وتتميز أساليبه التدريبية بكونها تفاعلية ومحفزة على التعلم.

 

ترشيح خبراء المجال المختصين والبحث عنهم

وأشارت المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة إلى أن ترشيح خبراء المجال المختصين في الوزارات والجهات الاتحادية يتم عبر ثلاث طرق هي: (الترشيح الذاتي، حيث يقوم الموظف بترشيح نفسه بعد التشاور مع رئيسه المباشر، وترشيح الزملاء، وترشيح المسؤول المباشر)، ومن ثم يتم تعبئة نموذج الترشيح، وتحويله إلى فريق إدارة الموارد البشرية في الوزارات والجهات الاتحادية، الذي يقوم بتسجيل خبراء المجال المختصين عبر نظام "بياناتي".

 

مجالات عمل خبراء المجال المختصين

من جهتها استعرضت مها خميس تنفيذي رئيسي سياسات وبحوث في الهيئة أبرز ملامح الدليل الاسترشادي لتعزيز الخبرات الحكومية، موضحةً أن خبراء المجال المختصين في الحكومة الاتحادية يغطون العديد من المجالات والتخصصات ومنها: (الموارد البشرية وتقنية المعلومات، والمالية والمحاسبة، والتطوير المؤسسي، والتدقيق والحوكمة، والقانون والقضاء، والإعلام، وإدارة البرامج والمشاريع، والهندسة، والاقتصاد، والإحصاء).

ولفتت إلى أن إدارة الاستراتيجية والمستقبل في أي جهة اتحادية مسؤولة عن: (اختيار وإعداد خبراء المجال المختصين واعتمادهم من الإدارة العليا بالتنسيق مع إدارة الموارد البشرية، وفتح باب الترشيح لخبراء المجال المختصين بشكل سنوي عبر وسائل الاتصال الداخلية المعتمدة في الجهة، ودراسة واعتماد طلبات الترشيح للانضمام لشبكة خبراء المجال المختصين بناءً على المعايير المعتمدة والإعلان عنهم.

وبالنسبة لدور إدارات الموارد البشرية في الوزارات والجهات الاتحادية فيتمثل في: (تطوير ومراجعة السياسات والإجراءات الداخلية التي من شأنها تحفيز خبراء المجال المختصين والمحافظة عليهم، وحصر خبراء المجال المختصين داخل الجهة بناءً على البيانات الواردة في شبكة خبراء المجال المختصين، وتعريف موظفي الجهة بالمجموعة المختارة من خبراء المجال المختصين ومجالات خبراتهم من خلال مختلف قنوات التواصل المعتمدة في الجهة، وتوفير فرص التعلم والتطوير لخبراء المجال المختصين لضمان تعزيز مسيرتهم المهنية، والاستعانة بخبراء المجال المختصين عند تنفيذ خطة التدريب السنوية للجهة التي يعملون بها أو الجهات الاتحادية الأخرى من خلال دعوتهم لتنفيذ ورش العمل والدورات التدريبية ذات الصلة بمجال اختصاصهم).

أما فيما يتعلق بدور خبير المجال المختص فيتلخص في: (الالتزام بتقديم معارفه وخبراته للموظفين والوحدات التنظيمية التابعة للجهة أو الجهات الاتحادية الأخرى، والرد على الاستفسارات والأسئلة المطروحة عليه من خلال وسائل التواصل المعتمدة داخل الجهة، وإخطار إدارة الاستراتيجية والمستقبل في جهة عمله بالأنشطة التطويرية التي يشارك فيها؛ لإضافتها لسجله، بالإضافة إلى إرسال الوثائق والدراسات والأبحاث المتعلقة بمجال الاختصاص إلى إدارة الاستراتيجية والمستقبل؛ لنشر الملائم منها، والموازنة بين متطلبات الوظيفة التي يشغلها والتزامه تجاه واجباته بصفته خبير مجال مختص عبر تنظيم الوقت بحيث يحافظ على مستوى الإنتاجية المتوقع).

المزيد من الأخبار

للأعلى