×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارت الدورية

"الهيئة" تطلق "شتاهم رحمة" لإغاثة اللاجئين السوريين

الأحد، 27 يناير 2019

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، اليوم الأحد، وبالتعاون مع جمعية دار البر، مبادرة "شتاهم رحمة" الخيرية الإنسانية، والتي تهدف لتوفير المستلزمات والحاجيات الشتوية للاجئين السوريين، الذين يعيشون أوضاعاً إنسانية كارثية في مخيمات الشتات المنتشرة في العديد من البلدان العربية المتاخمة لبلدهم الأم، لا سيما في ظل الشتاء القارس، والافتقار لأبسط مقومات الحياة الكريمة.

وفي هذا الإطار أوضحت حنان محمد بن نصيف نائب مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة أن الحملة تأتي انطلاقاً من حرص الهيئة وجمعية "دار البر" على رفع المعاناة عن كاهل إخوتنا من اللاجئين السوريين الذين أجبرتهم الظروف في بلدهم للنزوح إلى الدول العربية المجاورة، والإقامة في مخيمات اللاجئين، في ظروف بالغة القسوة والصعوبة، خصوصاً في فصل الشتاء.

وذكرت أن المبادرة تأتي في إطار تفاعل الهيئة مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" عام 2019 عام التسامح، حيث أطلقت الهيئة مطلع العام خطتها المجتمعية والإنسانية الخاصة بعام التسامح، متضمنةً العديد من المبادرات والفعاليات المجتمعية تعتزم تنفيذها خلال العام الجاري.

ولفتت حنان محمد بن نصيف إلى أن الهيئة أشهرت الحملة على مستوى الحكومة الاتحادية؛ لمنح الفرصة لأكبر عدد من موظفي الوزارات والجهات الاتحادية للمشاركة في فعل الخير، وذلك من خلال حساباتها المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي، ونظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية "بياناتي"، داعيةً كافة شرائح وفئات المجتمع لدعم الحملة، والتبرع بـ 10 دراهم عبر إرسال كلمة "رحمة" في رسالة نصية قصيرة إلى الرقم 2289، أو التبرع بـ 20 درهماً عبر إرسال الكلمة ذاتها إلى الرقم 6025 عبر "اتصالات" و"دو"، أو التبرع بـ 50 درهماً على الرقم 2252، وبـ 100 درهم على الرقم 6027.

المزيد من الأخبار

للأعلى