×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارات الدورية

إطلاق منصة "جاهز" الرقمية لتمكين موظفي الحكومة الاتحادية بمهارات المستقبل

الخميس، 17 نوفمبر 2022

أطلقت حكومة دولة الإمارات مبادرة "جاهز "، التي اعتمدها مؤخراً، مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، والتي تهدف لتعزيز جاهزية الكوادر والمواهب الوطنية في الحكومة الاتحادية للمستقبل، وتمكينهم بالمهارات الجديدة المطلوبة لتصميم المستقبل والاستفادة من فرصه، من خلال منصة رقمية متكاملة لمهارات المستقبل، تدعم جاهزية الحكومة للمستقبل، وترفع مشاركة كوادرها في تنفيذ رؤى القيادة ببناء نموذج حكومي مستقبلي رائد على مستوى العالم، وتعزيز الأداء والإنتاجية والكفاءة والجاهزية المستقبلية لدولة الامارات.

وتمثل "جاهز" التي تم تصميمها بالشراكة بين مكتب التطوير الحكومي والمستقبل، والهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، نموذجاً جديداً للعمل الحكومي يركز على رفع مستويات الجاهزية للمستقبل من خلال تمكين الكوادر الحكومية بالمهارات المستقبلية الأفضل عالمياً، في مبادرة تغطي كافة موظفي الحكومة الاتحادية، وتسعى لتجسيد توجهات القيادة لتمكين فريق العمل الحكومي من مواكبة متطلبات عالم متسارع المتغيرات، وفهم المواضيع الجديدة، والمجالات الناشئة التي سيكون لها الأثر الكبير في رسم معالم المستقبل وصناعته.


وتوفر منصة "جاهز" الرقمية لكافة موظفي الحكومة الاتحادية، 4 مجموعات مهارات مستقبلية تضم 20 مهارة للمستقبل يتم استكمالها خلال عام. وتشمل مجموعة المهارات الرئيسية: المهارات الرقمية، ومهارات 10x  لتعزيز الإنتاجية وتسريع الإنجاز، إضافة إلى مهارات البيانات والذكاء الاصطناعي، ومهارات الاقتصاد الجديد.

وتشمل المنصة محفظة رقمية لمهارات المستقبل لكل موظف حكومي، تمثل ملفاً شخصياً شاملاً، يربط إنجاز الموظف في اكتساب المهارات بالأداء الوظيفي، ويحصل المشاركون في المنصة على شارات إنجاز عند استكمال متطلبات المهارات المستقبلية.

 وتضم المنصة 15 شريكاً استراتيجياً من نخبة الجهات الحكومية والشركات العالمية، يقدمون محتوى متخصصاً عملياً ومرناً عبر المنصة الذكية لمبادرة جاهز، يمكن الموظفين من اكتساب أهم المهارات المستقبلية من خلال مسارين مخصصين لبناء مهارات المستقبل، يركز الأول على المستوى القيادي في الجهات الحكومية، ويبني الثاني مهارات المستقبل للموظفين الحكوميين في المستويات الوظيفية الأخرى.

 

عهود الرومي: منصة رقمية متكاملة لتعزيز الجاهزية للمستقبل وبناء مهاراته


وأكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل، رئيسة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن مبادرة "جاهز" تهدف لتعزيز الجاهزية الحكومية للمستقبل وتمكين الكوادر الحكومية في فريق عمل حكومة دولة الامارات بأهم مهارات المستقبل، وتجسد رؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، بتعزيز جاهزية الكوادر الوطنية وتزويدها بالمهارات المستقبلية، وتوجهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بأن بناء المستقبل يبدأ الآن، وأن الاستثمار في كوادرنا هو الاستثمار الأفضل والأكثر عائداً على مستقبلنا.


وأضافت وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل أن العالم يشهد متغيرات متسارعة وأن تنافسية الحكومات تعتمد على تمكين كوادرها بالمهارات المستقبلية، وتعزيز فهمهم للمواضيع والقطاعات الجديدة والناشئة التي تؤثر على مجالات العمل الحكومية، بما يسهم في رفع مستوى الجاهزية وينعكس إيجاباً على الأداء والإنتاجية الحكومية وتقديم أفضل الخدمات، مشيرة إلى أن العديد من حكومات العالم الرائدة حول العالم تبنت مؤخرا برامج واسعة ومكثفة لبناء مهارات المستقبل لكوادرها ومواهبها الحكومية للمحافظة على تنافسيتها وضمان جاهزيتها للمستقبل.


وأشارت إلى أن منصة "جاهز" تسعى لدعم جهود حكومة دولة الامارات في تنفيذ منهجية العمل الحكومية الجديدة، عبر تمكين المواهب الحكومية من تصميم وتنفيذ المشاريع التحولية، وتعزيز قدراتهم بأحدث وأفضل مهارات المستقبل، والارتقاء بدورهم في تصميم المستقبل وصناعته، من خلال محتوى متخصص عملي ومرن، تقدمه قيادات حكومية وطنية متميزة، إضافة إلى 15 جهة حكومية وخاصة وطنية وعالمية، تسهم بخبراتها وتجاربها، في إثراء المنصة الرقمية.

 

ليلى السويدي: "جاهز" توفر الفرص لموظفي الحكومة لاكتساب مهارات المستقبل



من جهتها، قالت سعادة ليلى عبيد السويدي مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بالإنابة، إن "جاهز" تمثل منصة رقمية ذكية توفر لموظفي حكومة دولة الإمارات المرونة والفرص لرفع مستوى مهاراتهم واكتساب مهارات مستقبلية جديدة.
وأضافت ليلى السويدي أن المبادرة تمثل واحداً من المشاريع الحكومية التحولية التي تقودها الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، ضمن جهودها لتجسيد توجيهات القيادة بإطلاق وتنفيذ المشاريع التحولية الكبرى الهادفة لتحقيق إنجازات نوعية في أطر زمنية محددة، مؤكدة أن هذا المشروع يهدف لبناء مهارات المستقبل للكوادر الحكومية في 20 مهارة مستقبلية خلال عام من إطلاقه.


وأشارت إلى أن "جاهز" هي نموذج حكومي جديد لتعزيز المهارات المستقبلية للمواهب الحكومية وضمان جاهزيتها، عبر تمكين رأس المال البشري الحكومي، وتزويده بالمعرفة، وتعزيز قدرته على الابتكار، لتوظيف التكنولوجيا الحديثة بما يعزز أداء حكومة دولة الإمارات وتنافسيتها، وينعكس إيجابا على المجتمع.

 

4 مجموعات مهارات رئيسية


وتغطي مبادرة "جاهز" عبر منصتها الرقمية المتطورة، 4 مجموعات رئيسية لمهارات المستقبل يتم تنفيذها على مدى عام، وتتضمن 20 مهارة فرعية، وأكثر من 90 برنامجا لبناء المهارات، وتشمل في مجموعة المهارات الرقمية مهارات (التحول الرقمي، والبلوكتشين، والحوسبة السحابية، والبرمجة، والجيل الثالث للإنترنت "ويب 3.0"، والأمن السيبراني، والميتافيرس)، وتغطي في مجموعة مهارات 10x (مهارات تسريع الإنجاز، والتخيل والتصميم، وتعزيز الإنتاجية، والتواصل المؤثر وعقلية النمو).


أما مجموعة مهارات البيانات والذكاء الاصطناعي، فتشمل (مهارات الذكاء الاصطناعي، وتعلم الآلة، والبيانات الضخمة، وإدارة وتحليل البيانات وفن عرض البيانات وسردها)، فيما تشمل مجموعة مهارات الاقتصاد الجديد، (مهارات الحياد المناخي، والاقتصاد الدائري والاستدامة، والاقتصاد الرقمي، والنماذج الاقتصادية الجديدة).


وتضم منصة "جاهز "الرقمية، محفظة مهارات المستقبل، وهي ملف شخصي شامل لكل موظف في حكومة دولة الإمارات، يتم من خلاله وضع شارات إنجاز عند استكمال متطلبات المهارات المستقبلية الموزعة على مجموعات المهارات الأربع الرئيسية، ويرتبط هذا الملف من خلال المنصة بنظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية "بياناتي"، ونظام إدارة الأداء الخاص بموظفي الحكومة الاتحادية.


وتتيح "جاهز" لموظفي الحكومة الاتحادية محتوى علمياً وعملياً متخصصاً باللغتين العربية والإنجليزية، لتمكينهم بمهارات المستقبل.

 

شراكات لبناء المهارات المستقبلية


وتجمع مبادرة "جاهز" 15 شريكاً استراتيجياً من نخبة الجهات الحكومية في دولة الإمارات والشركات العالمية الرائدة في القطاع الخاص، الذين سيقدمون من خلال منصتها الرقمية محتوى متميزاً يمكن الموظفين من اكتساب أهم المهارات المستقبلية.


وتضم قائمة أبرز شركاء المبادرة من القطاع الحكومي مكتب وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، ومجلس الأمن السيبراني، ووزارة التغير المناخي والبيئة.


أما على صعيد الشراكات مع مؤسسات القطاعين الخاص والأكاديمي، فتضم قائمة الشركاء (مؤسسة بالموود، ومركز دبي للبلوكتشين، ومعهد الابتكار التكنولوجي، ومايكروسوفت، وشركة مايندفالي، وشركة سكيل لينك، وشركة تشيناليسيس، وشركة أكسنتشر العالمية، وشركة كلير آند كونكر، ومنصة "أوداسيتي" التعليمية، وشركة إيفردوم، ومنصة مجرة المعرفية).

المزيد من الأخبار

للأعلى